الأربعاء، 10 سبتمبر، 2008

عندما ينطق الصمت

عندما ينطق الصمت
****
نطق الصمت بلسان
الحال ينعى
أرض من الايدى اغتصبت
كبلت حريتها
بسلاح عدو غادر
نشر عليها بطشه
ووقف صاحب الارض عاجز
يرمى بحجرا
ينطق بحال الالوف
****
ابناءاً
دمائها بالتراب صارت
زوج وزوجة يتعانقان
امام اعين العالم
الذى اعجبه ما رأى
فوقف يتفرج على لذة
من ملذات الحياة
****
أعين ترى ؟! عيون تسجل
وضميرا فى ظلام الليل نائم
باخل بلمحة
الى الابن الشاكى
دمه تحت النعال يعانى
حياؤه انكشف
امام اعين الناس
والكل صامت
الكل صامت
الكل صامت
***
نطق جدار الصمت المهدوم
حجارتى خرجت تحارب
رفضت السكوت
صارت سهوما
فى عالم بالاسلحة الفتاكة
يثور جدار قطع عنقه
رافضا ان يرى جثث آباؤه
تسكن تحت اقدامه
عندما ينطق الصمت
الى روح اعز الاصدقاء / محمود عبدالعزيز

3 التعليقات:

هــــــــــــايدي يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اول تعليق
القصيده حلو اوى كل معانيها
العرب خلاص معدوش موجودين ولا العالم كله سكوت بشع مغطى كل الوجوه
وربنا يرحم صديقك ويتقبله فى جنته
سلام

سمسم يقول...

السلام عليكم
جميــــــــــــــــــــــلة اوي
اوي
توجع القلب والله
بس الناس كتير منهم معدش عندهم قلوب
يا اما الخوف قتلها
يا اما السجن حابسها
اخر مقطع يجنن
تسلم الايادي

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ يقول...

كلماتك جاااامدة جداا

امام اعين الناس
والكل صامت
الكل صامت
الكل صامت

نطق جدار الصمت المهدوم
حجارتى خرجت تحارب
رفضت السكوت
صارت سهوما
فى عالم بالاسلحة الفتاكة
يثور جدار قطع عنقه
رافضا ان يرى جثث آباؤه
تسكن تحت اقدامه
عندما ينطق الصمت

العرب اتعودت تتفرج وبس من غير ما تعمل حاجة

ربنا يصلح الحال

تسلم ايدك