الاثنين، 29 مارس، 2010

حمار ابن حمار ॥!!



كان يا مكان في أحد الاسطبلات العربية معشر من الحمير وذات يوم أضرب حمار عن الطعام مدة من الزمن فضعف جسده وتهدّلت أذناه وكاد جسده يقع على الأرض من الوهن
فأدرك الحمار الأب ان وضع ابنه يتدهور كل يوم وأراد أن يفهم منه سبب ذلك
فأتاه على انفراد يستطلع حالته النفسية والصحية التي تزداد تدهورا فقال له : ما بك يا بني؟؟
لقد أحضرت لك أفضل أنواع الشعير.. وأنت لا تزال رافضا ان تأكل..أخبرني ما بك؟ ولماذا تفعل ذلك بنفسك؟ هل أزعجك أحد؟
رفع الحمار الأبن رأسه وخاطب والده قائلا:
نعم يا أبي .. انهم البشر..
دُهش الأب الحمار وقال لأبنه الصغير: وما بهم البشر يا بني؟
فقال الأب وكيف ذلك؟
قال الابن: ألم ترهم كلما قام احدهم بفعل مشين يقولون له يا حمار..أنحن حقا كذلك؟
وكلما قام أحد أبنائهم برذيلة يقولون له يا حمار.. يصفون أغبياءهم بالحمير.. ونحن لسنا كذلك يا أبي .. أننا نعمل دون كلل أو ملل.. ونفهم وندرك.. ولنا مشاعر..
عندها ارتبك الحمار الأب ولم يعرف كيف يردّ على تساؤلات صغيره وهو في هذه الحالة السيئة ولكن سُرعان ما حرّك أذنيه يُمنة ويٍسرة ثم بدأ يحاور ابنه محاولا أقناعه حسب منطق الحمير.. انظر يا بني انهم معشر خلقهم الله وفضّلهم على سائر المخلوقات لكنّهم أساؤوا لأنفسهم كثيرا قبل أن يتوجهوا لنا نحن معشر الحمير بالإساءة .. فانظر مثلا..
هل رأيت حمارا في عمرك يسرق مال أخيه ؟؟ هل سمعت بذلك؟
هل رأيت حمار ينهب طعام أخيه الحمار؟
هل رأيت حمار يشتكي على أحد من أبناء جنسه؟
هل رأيت حمار يشتم أخيه الحمار أو أحد أبنائه؟
هل رأيت حمار يضرب زوجته وأولاده؟
هل رأيت زوجات الحمير وبناتهم يتسكعون في الشوارع والمقاهي؟
هل سمعت يوما ما أن الحمير الأمريكان يخططون لقتل الحمير العرب!! من أجل الحصول على الشعير؟
هل رأيت حمارا من دولة عربية لا يفهم كلام أخيه من دولة عربية أخرى ؟
هل رأيت حمار عميل لدولة أجنبيه ضد بلده ؟
هل رأيت حمار يفرق بين أهله على أساس طائفي طبعا لم تسمع بهذه الجرائم الإنسانية!!
اذن أطلب منك أن تحّكم عقلك الحميري
وأطلب منك أن ترفع رأسي عاليا وتبقى كعهدي بك حمار ابن حمار
واتركهم يقولوا ما يشاؤن॥
فيكفينا فخرا أننا حمير لا نقتل ولا نسرق ولا نغتاب ولا نسّب...
أعجبت هذه الكلمات الحمار الابن فقام وراح يلتهم الشعير وهو يقول:

نعم سأبقى كما عهدتني يا أبي ॥

سأبقى حمار ابن حمار॥!!
اعجبتنى منقـــــــول

الاثنين، 22 مارس، 2010

أمى الحبيبة (عيد الام ) هو كل لحظة

لم اجد اى كلمات اوتعبيرات او الفاظ تضاهى احساسي
فاكتفيت بان انظر الى صورة من صورها معى
ربنا يخليكى لى يا امي الحبيبة
عيد الام بالنسبة لى هو كل لحظة وليس كل عام

السبت، 13 مارس، 2010

رسمة وفكرة 11

رحل عن عالمنا وتبقي ذكراه العطرة

دعوة للوحدة والتوحد والتوحيد



الأربعاء، 10 مارس، 2010

البيه الحمار ... حمار جارنا ( منقول )

دخل أبو أحمد الى كوخه المتواضع المصنوع من الصفيح بعد أن ربط حماره بالعمود وجلس في حر الصيف اللاهب داخل الكوخ كي يستريح قليلاً قبل أن يخرج مجدداً للعمل نظر من الفتحة التي يفترض بها أن تكون النافذة الى الأبراج الشاهقة والفارهة في الأفق وتنهد متحسراً على حظه العاثر الذي لم يعطه من دنياه ولا حتى بيت يأويه في أيام شيخوخته।- هاي …. هلو …॥ هلوتعجب أبو أحمد لسماع صوت سيدة أجنبية تنادي من وراء قطعة القماش التي تقوم بدور الباب! لم يصدق أذنه وظن أنه يهذي بسبب الحر.- هاي .. هلو .. هلو؟خرج أبو أحمد مسرعاً فرأى سيدة أجنبية جميلة وأنيقة ومعها مترجم ويرافقها صحفي يصور كل شيء حواليه خاطبه المترجم.- أنت أبو أحمد؟- نعم أنا أي خدمة يا بيه ؟- هذه السيدة هي مدام جاكلين وهي تمثل منظمة إنسانية ذات أهداف نبيلة.- أهلاً وسهلاً مرحباً بكم.أخذ عقل أبو أحمد يعمل بسرعة يا الله يا أبو أحمد والله يبدو أن الفرج قد بان وها قد وصلت يد المنظمات الإنسانية إليك لتنتشلك من البؤس الذي أنت فيه يا ما أنت كريم يا رب!قاطع المترجم أفكاره وقال:- منذ مدة ونحن ندرس بدقة أوضاع المنطقة التي تسكن فيها كي نعرف من يحتاج أن نمد له يد العون والمساعدة.- بارك الله فيكم ربنا يعمر بيوتكم ربنا يخلي عيالكم ربنا يفرح قلوبكم.- وبعد دراسات طويلة ومعمقة للحالات المقدمة وقع إختيارنا عليك.- أشكرك يا رب ألف شكر وحمد ليك.- وقررت الجمعية أنها توفر لك مأوى…..قاطعه أبو أحمد وأخذه بالاحضان وأخذ يقبله والمترجم يحاول التخلص منه :- والله انتو جدعان والله انتو أحسن ناس بجد ما يجيبها إلا خواجاتها الناس بتوعنا ولا حد سائل في فقير ولا مسكين هم ساكنين في فلل وأبراج واحنا ساكنين في العش والخرابات والصفيح ولما يحبوا يحبوا يعملو عمل خير يروحو يدو فلوسهم لبتوع اعصار كاترينا في امريكا وكان احنا ماعندناش حد محتاج بس الحمد لله الفرج جيه على ايدكم أنتم يا خواجات يا أمرا.- سيبني اكمل يا عم أبو أحمد احنا….قاطعه أبو أحمد مجدداً- بس إن شاء الله يكون بيت ومش شقة علشان أنا ما أقدرش أسيب الحمار بتاعي ده برضه عشرة عمر وكنا سوا في الحلوة والمرة السنين دي كلها.- ده هو بيت القصيد.- يعني إيه؟ تعجب أبو أحمد.- يعني أن المنظمة الإنسانية اللي المدام بتمثلها تعني بحقوق الحيوان- برضه ما فهمتش!!- احنا شفنا انك بتربط الحمار بتاعك في الشمس من غير ما يكون فيه حاجة تحميه من الشمس.- وبعدين؟- علشان كده همه قرروا أنهم يبنو مأوى للحمار من الشمس والبرد.- طب وأنا؟- إنت إيه؟- أنا أروح فين؟ مش شايفين الخرابة اللي أنا ساكن فيها؟لا فيها باب ولا شباك ولا سقف حتى!!- والله دي مش مشكلتنا ولا اختصاصنا احنا بنعتني بحقوق الحيوانات وبس مالناش دعوة بالبني آدمين!!أصيب أبو أحمد بالذهول والصدمة وقال بقى انتو شايلين هم الحمار وجايين وفد وصحافة ومترجم ومش شايلين همي أنا البني آدم صاحب الحمار؟!! يعني احنا في عيشتنا ما حصلناش حتى الحمير؟إلتفت أبو احمد فوجد السيدة الأجنبية تأخذ صورة تذكارية مع الحمار ثم ركبوا السيارة وذهبوا.رجع أبو احمد يجر أذيال الخيبة ولبس الجلابية وخرج وفك حماره وقال:- شي يا حمار وإلا أقولك تفضل يا باشا ! احسن انا ما بقيتش عارف مين فينا اللي حمار؟!!!!
مع الاعتذار لكل الفقراء في عالمنا العربي الكبير !!!!
حكومتنا تقدم مساعدات للغرب ....وحكوماتهم تقدم العون لحيوانات !!!!
منقول طبعا ؟؟

السبت، 6 مارس، 2010

صعبان عليا حالنا ؟؟؟؟!!!!!

من يومين اتصلت بام عبدالرحمن كان يوم الخميس اللى فات الصباح باطمن عليها وعلى الاولاد
لقيتها فرحانة قوى وبتقول لى مبروك
على ايه يابنتى
لقيتى لى عروسة ولا ايه ههههههه
قالت قبلوا النقض فى قضية هشام طلعت مصطفي
الف مبروك يا ستى
وفرحانة قوى علشانه
قالت انا فرحانة لانه مش هيتعدم فى واحدة زى دي
ومش فرحانة ان هو واللى زيه سبب فى غربتنا عن بلدنا
لقيتها سكتت
الموضوع ده فكرت فيه كتير واكيد ناس زيي فكروا فيه
ياترى مصر فقيرة بجد علشان انا واللى زيي من الشباب يتحرموا من اهلهم
كل يوم بل كل ساعة بنشوف على القنوات الفضائية هموم ومشاكل الشعب المصري
وفقره والعيشة اللى عايشنها
طيب والملايين اللى بتترمى على الارض
فى لاعب كورة او في حتى رقاصة او وحدة ساقطة
هى بجد مش ملايين ولا انا مش عارف حاجة ولا ايه بالضبط
انا زهقت اتفرج على برامج تليفزيون بالشكل ده لان كلها واحد
الحل ايه
نبنى مصر ازاى
وفيه ناس بتهد
بتهد مبادئ وقيم
بتسرق رموز واعلام وثقافات
وبتسرق آثار بلدنا رغم انهم من اغنياء البلد واللى عندهم مكفيهم وزيادة
مراكز مرموقة بالدولة ووظائف عالية جدا واموال لا تعد ولا تحصي
وبتسرق دم الشعب " الشعب اللى بيطلع روح اهله علشان بس يلاقي لقمة العيش الحاف" ده لو لقاها اصلا

فيه مظاهرات وفيه اعتصامات وفيه حاجات كتير بتوحى برفضنا للى بيحصل
لكن النهاية ايه
هنفضل متغربيين لحد امتى
امتى هتحس بلدنا بينا
امتى هنعيش فيها زي بقية الشعوب اللى عايشة بارضها و......
الكلام كتير بس مفيش داعى لان الكل عارف انا عاوز اقول ايه

مجرد فكرة جت لى قلت افضفض لنفسي شوية